كيف يمكنني توفير الكهرباء؟

الاستهلاك المنزلي

الاستهلاك المنزلي

الإنارة

الإنارة

تستهلك الإنارة بين 10٪ و 15٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية المستخدمة في منزلك، وبالتالي فإنه ليس من المستغرب أن تجتذب الإنارة الكثير من الاهتمام في مساعي تقليل استهلاك الطاقة.

 

flash-player-required

تستهلك الإنارة بين 10٪ و 15٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية المستخدمة في منزلك، ولذلك فليس من المستغرب أن تجتذب الإنارة الكثير من الاهتمام في مساعي تقليل استهلاك الطاقة.

هناك عدة طرق لقياس الضوء

  • بالقوة الكهربائية بالوات(المصدر) – الكهرباء التي يستهلكها
  • وحدة قياس شدة الضوء بالشمعة (اللومن) أي الفيض الضوئي من المصدر – كمية الضوء التي ينتجها المصباح (اللمبة)
  • لوكس / قدم-شمعة (الوصول لجسم ما) - الضوء الذي يصل لجسم ما
  • قدم-لامبرت (الضوء المنعكس) – كمية الضوء المنعكس

أنواع مصادر الضوء:

  • مصباح الهالوجين 240فولت بجهد (فولتيّة) المأخذ الكهربائي الرئيس
    لا يحتاج لمحول
    ينتج 20% أقل من الضوء من مصابيح هالوجين 12فولت
    يصدر ما يعادل 60 وات من إنارة المصباح المتوهج المعتاد
    يمكن تخفيض إنارته باستخدام مخفّت عادي
  • مصباح الهالوجين 12فولت (فولتيّة منخفضة)
    يحتاج لمحوّل
    يمكن تخفيض إنارته
    تجسيد ممتاز للألوان
    يصدر ما يعادل 75-100 وات من إنارة المصباح المتوهج المعتاد
    ثابت اللون وإصدار الضوء طيلة عمر المصباح
    متوسط عمر المصباح يصل إلى 4,000 ساعة
  • مصباح النيون (الفلورسنت أو الفلّوري)
    كفؤ في استخدام الطاقة
    عمر طويل – فعال في الأماكن التي تحتاج إلى ناتج ضوئي عالي وتشغيل لساعات طويلة
    ينتج كمية عالية من الضوء (اللومن) – مناسب للاستخدام في الكراجات والورش
    يصل متوسط عمر المصباح إلى 20,000 ساعة
    يوفّر الكثير من الضوء بكلفة منخفضة
  • مصباح الصمام الثنائي الباعث للضوء (LED)
    يستخدم منذ سنوات في إشارات الانعطاف في السيارات وفي إشارات المرور
    أصبح يستخدم الآن على نطاق واسع وسيستخدم قريبا كمصدر للإنارة في المنازل
    استهلاك منخفض جدا للطاقة
    ينتج القليل جدا من الحرارة – مناسب لمناطق المرور الكثيف
    عمر طويل
    متين وعالي التحمل
    بالغ الصغر

تمثل الإنارة 10% إلى 15% من فاتورة الطاقة في منزلك. إن التحول لاستخدام وسائل الإنارة الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة هو أحد الوسائل السريعة لتخفيض فواتيرك الكهربائية. تقدم أجهزة التوقيت وحسّاسات الحركة وسيلة إضافية لتوفير المال بتقليل وقت إشعال المصابيح بإطفائها عند عدم الحاجة لاستخدامها.

مصابيح النيون (تسمى أيضا مصابيح الفلورسنت أو المصابيح الفلورية) المدمّجة:

يفوق عمر مصابيح النيون المدمّجة (أو المضغوطة) عشرة أضعاف عمر المصابيح المعتادة وتستهلك قرابة ربع الطاقة التي تحتاجها. يساعدك مصباح النيون المدمّج العادي على توفير المال في كل فاتورة كهرباء تستلمها.

يمكنك شراء مصابيح النيون المدمّجة تقدم نفس السطوع والألوان التي تقدمها المصابيح العادية التقليدية، وبعضها مغطى بشكل خاص لتبعث مزيدا من الضوء ولتظهر في أشكال مماثلة للمصابيح المتوهجة التقليدية.

تحتوي هذه المصابيح على قدر ضئيل من الزئبق ولذا فهي تحتاج لمعاملة خاصة إذا كسرت، ولا تنسى إعادة تدويرها في نهاية عمرها.

استخدام مصباح الصمام الثنائي الباعث للضوء في الإنارة:

يزداد استخدام هذه المصابيح في المنازل. تستخدم مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء التي تحمل تصنيف نجمة الطاقة 20% - 25% من الطاقة التي تستهلكها المصابيح العادية التقليدية وهي أطول منها عمرا بقرابة 20 ضعفا، وهي متوفرة بمختلف الألوان ويتمتع بعضها بميزة تخفيت الإنارة ومزايا أخرى مثل حسّاسات ضوء النهار والحركة.

إضافة إلى نماذج مصابيح الصمام الثنائي التي تثبت باللولب التقليدي تتوفر عدة نماذج لتطبيقات واستخدامات أخرى مثل التركيب في التجاويف وعلى طاولات المكتب وأسفل خزائن المطبخ وفي المناطق الخارجية.

استفد من الضوء الطبيعي - ليس هناك ما هو أفضل من الضوء الطبيعي، ولا شيء أكثر منه كفاءة من حيث استخدام الطاقة. يمكن لنافذة في الوضع الملائم إدخال كمية من الضوء خلال ساعات النهار تساوي إنارة العشرات من المصابيح الكهربائية. قد تحتاج إلى إعادة ترتيب الأثاث في غرف منزلك لاستفادة أكبر من الإضاءة الطبيعية - على سبيل المثال، ضع كرسي القراءة المفضل قرب نافذة تطل على الجنوب. للمساعدة في الحصول على ضوء النهار في عمق الغرفة؛ يمكنك طلاء الجدران بلون فاتح واستخدام ستائر بشرائح أفقية عاكسة أو ستائر معدنية.

خفّض مستويات إنارة الخلفية واعتمد أكثر على إضاءة ما هو مهم - يمكنك توفير الكثير من الطاقة من خلال تركيز الضوء فقط حيث تحتاج اليه، والحد من مستويات الإضاءة الخلفية أو المحيطة. تستخدم هذه الاستراتيجية التي تسمى "إضاءة المهام" على نطاق واسع في مباني المكاتب، لكنها مفيدة في المنزل أيضا. ثبت مجموعة من المصابيح المتوارية لإنارة مكتبك أو طاولة المطبخ وابق مصابيح السقف مطفأة.

تَحوّل إلى استخدام مصابيح النيون المدمّجة - توفر مصابيح النيون المدمّجة نفس قدر الإضاءة الذي تقدمه المصابيح العادية التقليدية. استبدال المصابيح العادية بمصابيح النيون المدمّجة هو أفضل وسيلة لتوفير الطاقة والإضاءة في المنزل.

استخدم الإنارة بأنابيب النيون حيثما يسمح تصميم المنزل بذلك – أنابيب النيون الحديثة ذات المنظّم الإلكتروني الحديث ممتازة للاستخدام في أماكن أخرى غير الكراج وورشة عملك في القبو . وتقدم في الواقع إنارة مستترة مُرضية للغاية (وموفّرة للطاقة) حول محيط غرفة المعيشة أو إنارة علوية في المطابخ والحمامات.

توخّى الحكمة في استخدام الإنارة بالمصابيح العادية – المصابيح العادية ذات القوة الكهربائية العالية أكثر كفاءة في استخدام الطاقة من تلك ذات القوة الأقل. تحتاج استخدام مصباحين بقوة 60 وات أو أربعة مصابيح بقوة 40 وات للحصول على الإنارة التي ينتجها مصباح واحد بقوة 100 وات. لذا، ينصح بوضع مصباح واحد عالي القوة في أجهزة الإنارة كالنجف والثريات التي يمكنها حمل أكثر من مصباح لأن ذلك سيوفر الطاقة والكلفة. (عليك بالطبع اتباع التعليمات الخاصة بتلك الأجهزة فيما يتعلق بالطاقة القصوى).

Power tip intext 1 نصائح سريعة

  • أطفأ المصابيح عند مغادرتك للغرفة، أو ثبت جهاز حسّاس أوتوماتيكي يستشعر خلو الغرفة أو وجود أشخاص بها.
  • استخدم الكشافات التي توفر الطاقة خارج منزلك
  • استخدم المصابيح التي تعمل بالطاقة الشمسية للإضاءة المركزة على قطعة أو جزء ما خارج المنزل.
  • اشترِ أجهزة الإضاءة الكفؤة في استخدام الطاقة.