لم علينا أن نوفر الكهرباء؟

الوضع الراهن للكهرباء

تعتبر الكهرباء في مجتمعنا الحديث أمرا ضروريا لكل مناحي حياتنا، وتستخدم الكهرباء تقريبا في كل ما نقوم به يوميا. كما أن أبوظبي هي مدينة عصرية تتوفر فيها إمدادات الطاقة الآمنة باستمرار لجميع السكان.
لم علينا أن نوفر الكهرباء؟-inner-content

تعد أبوظبي رائدة على المستوى الإقليمي في تطوير مشاريع مصادر الطاقة المتجددة، إلا أنه يتم توليد معظم الكهرباء في محطات تعمل بالغاز الطبيعي. كما أن العديد من تلك المحطات تعمل بتقنية الدورة المركبة (أي أنها تضم توربينات غازية وأخرى بخارية مرتبطة بدورة مركّبة لتوليد الكهرباء).

current electricity situation overview 1 يغلب أن يجتمع إنتاج الكهرباء والماء في محطات الطاقة هذه من خلال محطات تحلية متصلة بها.

كما يتم نقل الكهرباء المولّدة عبر شبكة حديثة لنقل الجهد العالي (والتي تضم خطوط نقل علوية وكابلات تحت الأرض ومحطات نقل فرعية) والتي تتصل بدورها بشبكة توزيع الجهد المتوسط التي تغذّي محطات التوزيع التي تزود الكهرباء إلى كل بيت في الإمارة.

قد يعلم البعض ذلك وقد يجهله الكثيرون، لكن معظم الناس قد لا يعون مدى الجهود والإجراءات التي يحتاجها إنتاج هذه الإمدادات المستمرة من الكهرباء ذات الاعتمادية العالية التي تلبي احتياجات حياتنا اليومية. لذا، نسعى في مكتب "وفّر طاقة" لجعل سكان أبوظبي يَعون ويقدّرون قيمة الكهرباء وأن يتوخوا الحرص في استهلاكهم لهذا المورد الثمين، كما نؤمن أن هذا الفهم وهذا التقدير يشكلان الخطوة الأولى نحو مستقبل مستدام لنا ولأجيالنا القادمة.

هدفنا هو جعل السكان يدركون الكم والجهد والموارد التي يحتاجها إنتاج وتزويد هذا الكم من الكهرباء بشكل دائم وبمستوى عال من الاعتمادية. كما أن طقس أبوظبي الصحراوي يجعل استخدام تكييف الهواء ضروريا لحاجات المجتمع الحديث، إذ تصل درجة الحرارة في فصل الصيف إلى 46 بل و50 درجة مئوية في بعض الأحيان، كما يرتفع معدل الرطوبة في الصيف ومعظم فصول السنة. لذا، فأن استهلاك الكهرباء لأغراض التبريد والتكييف وحدهما مسؤول عن ما يعادل 70% من الأحمال الكهربائية في أوقات الذروة خلال فصل الصيف.

يتم حاليا إنتاج معظم كهرباء أبوظبي باستخدام الغاز الطبيعي. ومن أجل الحد من اعتمادها على الغاز الطبيعي، تقوم أبوظبي أيضا بالاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة لضمان الإمدادات الكهربائية المستقبلية الآمنة والخالية من الكربون باستخدام هذه التقنيات الجديدة. كما تهدف أبوظبي إلى إنتاج 7٪ من احتياجاتها من الكهرباء، أي حوالي 1.5 جيجا وات من الكهرباء، من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2020، والتي سيتم توليدها باستخدام مصادر الشمسية الكهروضوئية (Photovoltaic)، وتوربينات إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح، ومصادر الطاقة الشمسية المركزة (Concentrated Solar Power).

كما يجري أيضا بناء محطات لإنتاج الكهرباء تعمل بالطاقة النووية لدعم الطلب المتزايد على الكهرباء. حيث سيتم تدشين أربع مفاعلات لإنتاج الطاقة الكهربائية ابتداءً من عام 2017 وستقوم تلك المفاعلات مجتمعة بتزويد أبوظبي بما يعادل 5.6 جيجا وات من الكهرباء بحلول عام 2020.

energymix pw AR

يتزايد الطلب على الكهرباء في إمارة أبوظبي لدعم النمو الاقتصادي والسكاني. وقد تضاعف الطلب في أوقات الذروة خلال السنوات العشر الماضية، مما يضع ضغوطا هائلة على شبكة الكهرباء. كما أن هذا من شأنه زيادة التحديات التي تواجه القطاع للمحافظة على إمدادات آمنة وفعّالة خلال فترات الذروة، إلا أن أبوظبي ترتقي دائما إلى مستوى التحدي وتستمر في توفير إمدادات كهربائية ذات مستوى عال من الاعتمادية.

Electricity Demand Growth in Abu Dhabi AR